قرار من الولايات المتحدة للتمديد لهواوى مرة أخرى

0

قررت الولايات المتحدة الأمريكية إعطاء شركة هواوى الصينية فترة أخرى قدرها 90 يوما مما يسمح للشركات الأمريكية بالقدرة على التعامل معها مرة أخرى حيث يعمل المنظمون الأمريكيون فى الوقت الحالى على وضع قوانين وقواعد جديدة لشركات الإتصالات التي قد تكون تمثل خطر على الأمن القومى الأمريكي.

وقد تم إضافة شركة هواوى الصينية الى القائمة السوداء وذلك فى شهر مايو الماضى بسبب بعض المخاوف التي كانت تقلق الإدارة الأمريكية على أنها تسبب مشاكل لدى الأمن القومي الأمريكي ولكن بعد تجديد الترخيص مرة أخرى لمدة 90 يوما قررت وزارة التجارة الأمريكية السماح لهواوى مرة أخرى بشراء بعض السلع المصنوعة فى الولايات المتحدة الأمريكية وذلك سعيا منها لتقليل حد أدنى من تعطيل عملائها الذين يستخدمون الأجهزة الخاصة بهواوي في القرى الريفية الموجودة بالولايات المتحدة.

ومن ناحية أخرى قال وزير التجارة الأمريكي فى بيان أصدره أن قرار التمديد سيسمح لشركات الأتصالات أن تقوم مرة اخرى بتقديم الخدمة للعملاء الذين يعيشون فى المناطق النائية والبعيدة عن العاصمة واشنطن وأن هذا القرار لو لم يصدر سوف كانوا يستمرون فى قطع الخدمة عن أجهزة هواوى ، ولكنه أكد أيضا أن الإدارة تراقب عن كثب كل الصادرات التكنولوجية الحساسة على حد وصفه والتى قد تتسبب فى مشاكل أمنية فى البلاد وأيضا أتهم اشخاصا بمحاولة تسخير ابتكاراتهم وقال أنهم من يهددون الأمن القومي الأميركي.

من جهة أخرى فقد جاء قرار وقف شركة هواوى فى الولايات المتحدة الأمريكية عندما عزم الرئيس الأميركي دونالد ترامب على فرض حالة الطوارئ في البلاد ومنع إستخدام أجهزة الإتصال اللاسلكية والسلكية التى تصنعها بعض الشركات وهي التي تكون تمثل خطورة على الأمن القومي الأمريكي وكان هذا القرار صدر فى شهر مايو من العام الحالى ، ثم قامت بعدها وزارة التجارة الأمريكية بتوجيه خطة إنفاذ حلول فى منتصف شهر أكتوبر الماضى ولكن حتى الأن لن يتم الإعلان عن الخطة بشكل رسمي ولم تنشر أيضا.

وتقوم وزارة التجارة الأمريكية بالتشاور مع نظيرتها الصينية لإيجاد حل مبدئي لوقف الحرب التجارية التى دارت بين البلدين منذ عام تقريبا فى حين تدرس الوزارة الأمريكية إقتراحات بأن تسمح بإصدار تراخيص فردية للشركات الأمريكية لبيع المنتجات الخاصة بها وذلك بعد تلقى أكثر من مئات الطلبات ولكن لم يتم النظر فيها بشكل مباشر حتى الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.