مايكروسوفت تحقق مع شركة إسرائيلية قامت بتطوير تكنولوجيا التعرف على الوجه

0

تم تكليف وزير العدل الامريكي السابق إريك هولدر من قبل شركة مايكروسوف بالتحقيق مع شركة إسرائيلية قامت بتطوير تقنية التعرف على الوجه حيث تم إتهام شركة مايكروسوفت أنها قامت بتمويل تلك التقنية وهذا لا يتماشى مع مبادئ الشركة.

ومن ناحية أخرى خضعت شركة إنى فيجن الأسرائيلية التى توجد خارج تل أبيب للتحقيق بعد تقارير نشرتها إحدى الصحف الإسرائيلية والتى تعرف بإسم ( ذا ماركر ) وهى صحيفة صغيرة تابعة للصحيفة الإسرائيلية الشهيرة ( هارتس ) وأيضا قامت قناة إن بى سي نيوز الإسرائيلية بنشر الخبر والذى يفيد بأن تلك التقنية تستخدم لمراقبة المواطنون الفلسطينيون الذين يعيشون فى منطقة الضفة الغربية. 

ومن جانبه نفت شركة إنى فيجن كل الأخبار التى ترددت عن إستخدامها لهذه التقنية بعد ما اثار هذا الخبر عدم الارتياح داخل الولايات المتحدة الأمريكية حيث يقول المسئولين المختصين بالدفاع عن الحريات المدنية أنها تقلل من حرية التعبير وتتسبب فى إعتقال كثير من الأشخاص بشكل ظالم.

من ناحية أخرى وفى سياق متصل أعلنت شركة مايكروسوفت عن مبادئها وأخلاقياتها بخصوص تقنية التعرف على الوجه وقالت فى العام الماضى أنها تدافع عن الحرية والديمقراطية الخاصة بالمجتمع من ناحية المراقبة وإنقاذ القانون وأنها لن تقدم أى تقنية قد تسبب ضرر للمجتمع وتعرض حرية الشعوب للخطر ، حيث قالت أن إريك هولدر وزير العدل الأسبق سوف يشكل لجنة من كوفينجتون أند بيرلينج وهى بمثابة نقابة المحاماة للتحقيق فى الواقعة.

وقد صرحت شركة إنى فيجين فى شهر أغسطس الماضى أنها سوف تقوم بتشكيل مجلس استشاري للأخلاقيات وأنها تتحمل كل المسئولية تجاه منع سياسة إستخدام تقنية التعرف على الوجه الخاصة بها.

وقد تم الإشارة الى شركة مايكروسوفت أنها تسوق لتقنية التعرف على الوجه وذلك من خلال مشروع لمجلس الشيوخالأمريكي الذى تم الإعلان عنه يوم الخميس الماضى ولكن هذا الأمر يتطلب حكما قضائيا لكى تستطيع الجهات التنفيذية الفيدرالية من استخدام تلك التقنية بشكل قانوني.

وتواجه الدولة الإسرائيلية فى الفترة الأخيرة حملة مقاطعة وانتقادات كثيرة بسبب سياستها الغاشمة تجاه الفلسطينيين فى الضفة الغربية وقطاع غزة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.